تدعو سعادة رزان المبارك إلى الحفاظ على الطبيعة في أسبوع دبي للمناخ والتنوع الحيوي

English Español Français Português العربية

 شددت سعادة رزان المبارك، العضو المنتدب في صندوق ‏‏‏‏‏‏محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، على أن المحافظة على التنوع الحيوي يجب أن تحظى بنفس الأهمية المعطاة للتغير المناخي في أسبوع دبي للمناخ والتنوع الحيوي في 21 أكتوبر 2020. استقطبت الفعالية التي استضافتها إكسبو 2020 دبي، وهي أكبر محفل في الإمارات العربية المتحدة لتحفيز العمل العالمي، أكثر من 40 رائدًا مخضرمًا وناشئ لمناقشة حلول تضمن مستقبل مشترك مستدام.

 ألقت سعادة رزان كلمتها أثناء فعالية "لعبة جينغا الكبيرة للطبيعة،" وهي جزء من سلسلة المجلس العالمي المرسّخ في التقاليد الإماراتية والعربية العريقة الأصيلة. ناقش المتحدثون طرق مواجهة الخسارة في التنوع الحيوي والتغير المناخي على قدر المساواة. انضم إليها بولا ج. إهرليتش، رئيسة وكبيرة المديرين التنفيذيين لمؤسسة إي أو ويلسون للتنوع الحيوي (الولايات المتحدة الأمريكية)، والسير تيم سميت، نائب الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لمشروع عدن (المملكة المتحدة)، ونونو سا، ناشط بحري ومصوِّر سينمائي (البرتغال)، وجاكوين رويز، مدير بايوسفير 2، جامعة أريزونا، وغيرهم.

 استشهدت سعادة رزان بالمثل العربي القائل "إذا كان الكلام من فضة، فالاستماع من ذهب" للتشديد على الحاجة إلى الاستماع إلى المجتمعات المحلية و دعم أخصائيي حماية الطبيعة العاملين في الخطوط الأمامية. "يجب أن يكون الكلام فعلي وليس شكلي. فالطبيعة يجب أن يكون لها مقعد على الطاولة. لا يمكننا حل الأزمة المناخية بدون ضمان المحافظة على التنوع الحيوي."