العاملون في مجال الحفاظ على الطبيعة من الشباب ورزان المبارك يبحثون التداخل بين السياسة والحفاظ على الطبيعة

رزان المبارك تلتقي بالقادة الشباب المعنيين بالحفاظ على الطبيعة

English Español Français Português العربية

تقوم رؤية رزان المبارك تجاه الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة على التزامها الحيوي والجاد للعمل عن كثب مع جميع الدوائر وخاصة الشباب والمجتمعات المحلية. وتحقيقًا لهذه الغاية، التقت سعادة رزان المبارك مع أكثر من 225 شابًا من العاملين في مجال الحفاظ على الطبيعة من دولة الإمارات العربية المتحدة لإجراء حوار تفاعلي حول التداخل بين السياسة والحفاظ على الطبيعة - وكيفية حماية كوكب الأرض وأنفسنا بشكل أفضل من الأوبئة في المستقبل. 

كتبت سعادة رزان المبارك في مقال افتتاحي في جريدة جلف نيوز: "أسعدني أن أرى كيف ساهمت فترة الإغلاق غير المسبوقة جراء تفشي كوفيد – 19 في تعزيز وعي وإدراك الشباب من مختلف أنحاء الدولة بقضايا البيئة، وارتباطها الوثيق بصحة وسلامة الإنسان؛ وقد أتاحت لنا الجائحة فرصة للتعلم من أخطائنا وإعادة تقييم الأمور وتوجيهها نحو مسار مختلف وأفضل"

يعد الحوار، الذي استضافه برنامج "تواصل مع الطبيعة"، جزءًا من سلسلة حلقات شبابية، وهو برنامج تم إعداده لتمكين الجيل القادم من قادة الحفاظ على البيئة، والذي شارك في تأسيسه جمعية الإمارات للطبيعة التابعة للصندوق العالمي للطبيعة، وهيئة البيئة - أبوظبي، والصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى. 

انقر هنا لقراءة المقال الافتتاحي لسعادة رزان المبارك في جريدة جلف نيوز.