اختيار سعادة رزان المبارك مرشحة لرئاسة الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة

العربية English Español Français

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 12 فبراير 2020 -- أعلن الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة أمس أن سعادة رزان المبارك، العضو المنتدب في صندوق ‏‏‏‏‏‏محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية وهيئة البيئة - أبوظبي، اختيرت واحدة من مرشحَين في انتخابات رئيس الاتحاد.

تم اختيار المرشحَين لانتخابات الرئاسة في اجتماع لمجلس إدارة الاتحاد في غلاند، سويسرا. هذا وستُجرى الانتخابات في يونيو 2020 في مرسيليا، فرنسا، في المؤتمر العالمي لحفظ الطبيعة التابع للاتحاد في 2020. وجدير بالذكر أن المؤتمر العالمي لحفظ الطبيعة هو فعالية تعقد مرة كل أربع سنوات تجتمع فيها كل المنظمات العضوة بالاتحاد، التي عددها 1,400 منظمة، بشكل جزئي للتصويت على مجلس الإدارة بما فيه منصب الرئاسة الذي مدته أربع سنوات كذلك.

الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة هو هيئة عالمية مختصة بحالة العالم الطبيعي والتدابير المطلوبة لحمايته. ويتكون الاتحاد من 1,400 منظمة عضوة منها دول وهيئات حكومية ومنظمات غير حكومية من 160 دولة. يدير الاتحاد مجلسٌ مكون من 40 عضوًا منتخبًا ومقره سويسرا، ويقود المجلس رئيس مسؤول عن تطبيق الرؤية العامة للاتحاد ومهمته واستراتيجيته.

إذا تم انتخاب سعادة رزان، ستصبح ثاني امرأة تقود الاتحاد منذ تأسيسه قبل 72 سنة، وستكون كذلك أول رئيسة من العالم العربي منذ عام 1978.

اختيرت سعادة رزان مرشحة نهائية للرئاسة بناءً على تاريخها المهني الطويل وتأثيرها في إدارة جهود الحماية والإدارة البيئية في القطاعين العام والخاص. يأتي هذا الإعلان تأكيدًا على الاعتراف الدولي بقيادة الإمارات العربية المتحدة في جهود حماية الطبيعة والتطور المستدام حول العالم.