رزان المبارك تلقي الخطاب الافتتاحي أمام مؤتمر الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة للمناطق المحمية الإفريقية

العربية English Español Français

ألقت رئيسة الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة رزان المبارك كلمة افتتاحية في مؤتمر الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة للمناطق المحمية الإفريقية (IUCN Africa) في 18 يوليو 2022 في كيغالي، رواندا.

أشارت المبارك إلى أن 25٪ من التنوع البيولوجي في العالم موجود في إفريقيا، وأبرزت الدور الهام الذي يمكن أن تلعبه المناطق المحمية في إفريقيا في مكافحة خسارة التنوع البيولوجي وتغير المناخ.

وذكرت المبارك "لا تعتبر المناطق المحمية المصممة جيدًا والمُدارة بشكل فعّال مناطق محصنة للتنوع البيولوجي فحسب، ولكنها تعزز بشكل أساسي وهام للغاية صحتنا واقتصادنا ومجتمعنا وهويتنا وثقافتنا، وفي سياق هذا العالم الذي يعاني من الاستقطاب، تشكل هذه المناطق رموزًا لإنسانيتنا" 

وأضافت أن الوقت قد حان "لاغتنام هذه الفرصة من الاهتمام العالمي بالبيئة" لتصميم نموذج جديد للحفاظ على البيئة يتم فيه تمكين المجتمعات، وتشارك فيه النساء والشباب بشكل قوي ويساعد على تبني العلوم والمعارف المحلية.

كانت الفعالية التي استمرت ستة أيام أول تجمع على مستوى القارة للقادة والمواطنين من قارة إفريقيا والمجموعات المهتمة لمناقشة دور المناطق المحمية في إفريقيا. واختتم التجمع بتبني دعوة كيغالي للعمل من جانب أكثر من 2400 مشارك. تشمل الإجراءات ذات الأولوية تعزيز حقوق الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية، وزيادة الاستثمار المالي العام والخاص في المناطق المحمية والحفاظ على البيئة، وتعزيز التعاون الأفريقي لتحقيق هذه الغايات. بالإضافة إلى ذلك، نتج عن الفعالية إنشاء صندوق استئماني جديد للحفاظ على البيئة بقيمة 200 مليار دولار، والذي سيساعد في حماية حوالي 8,600 منطقة محمية تغطي 26 مليون كيلومتر مربع في مختلف أنحاء القارة.

شاهد الكلمة الافتتاحية لرزان المبارك هنا.