English Español Français Português العربية

 أهديكم أطيب التحيات بمناسبة عيد الأضحى المبارك وكل عام وأنتم بخير

يعرف الكثير منا بشكلٍ مباشر مدى تأثير الوباء في أعمالنا الحالية للحفاظ على البيئة. ومع ذلك، لم يكن لدينا حتى الآن فكرة شاملة للعواقب طويلة المدى للوباء على أنشطة الحفاظ على البيئة حول العالم

 واليوم أشارك نتائج الاستبيان الذي شارك فيه أكثر من 300 ناشط يؤدون أعمالًا ميدانية في مجال الحفاظ على البيئة في 85 دولة. وقد أظهر الاستبيان الذي أجراه صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، والذي أتشرف بشغل منصب العضو المنتدب فيه منذ عام 2008، أن أكثر من 70 في المئة من الحاصلين على منح مالية من الصندوق قاموا بالغاء عملهم أو تأجيله، وأعربوا عن مخاوف متعددة من أن تؤدي فترات الحظر إلى زيادة التهديدات التي تتعرض لها الكائنات الحية، والتي كرسوا حياتهم المهنية لحمايتها

 في حين تبرز النتائج الأثر الذي أحدثه توقف العمل الميداني في عرقلة جهودنا، إلا أنه زودنا، في المقابل، بخارطة طريق لتطوير خطة طويلة الأجل لتعافي الطبيعة. ولذلك، أتشرف بدعوتك إلى قراءة المزيد حول نتائج الاستبيان على موقعي الإلكتروني، وأتطلع إلى التعرف على ملاحظاتك

 سأترك لكم بذرة من الأمل ازدهرت خلال فترة الحظر. فوفقًا لما ورد في موقع أخبار الحفاظ على البيئة World Atlas، فإن أحد الحاصلين على منحة من الصندوق، وهو الدكتور خايمي جوميز، مدير الحديقة النباتية بجامعة فالنسيا في إسبانيا، صرح بأن أحد أنواع النباتات "جادور سنابدراجون" المهدد بالانقراض قد ازدهر هذا الربيع لأول مرة منذ فترة طويلة - قد يكون ذلك حدثاً صغيراً ولكنه إشارة مهمة للقدرة على استعادة هذا النوع الذي لم يبقَ منه سوى خمسة نباتات في البرية. يمكنك قراءة المزيد عن قصة النجاح الملهمة هنا

 الاستماع إلى مخاوف أعضاء الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة ونشطاء البيئة أمر ضروري لاتخاذ قرارات مستنيرة في خضم مواجهتنا لهذا الوباء والجهود المبذولة لحماية التنوع البيولوجي، وسوف التزم بهذا النوع من القيادة التعاونية إذا تم انتخابي رئيسًا للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة.

رزان المبارك تلتقي 200 شاب من نشطاء حمية حماية البيئة
اقرأ المزيد

فيديو ترحيبي من رزان المبارك
مشاهدة

 وتفضلوا بقبول فائق الاحترام،

رزان خليفة المبارك
المرشحة لرئاسة الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة والموارد الطبيعية
العضو المنتدب لصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية

www.speciesconservation.org
www.razanalmubarak.com