رصد طائر "ستيب ويمبرل" النادر في أبو ظبي يشير إلى تقدم المشروع الذي يدعمه صندوق محمد بن زايد

English Español Français Português العربية

انتشرت بعض الأخبار السارة من أبو ظبي بأن صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية (MBZ Species Conservation Fund) يقدم مساعدات للحفاظ على الموارد البيئية، وتشغل سعادة رزان المبارك منصب العضو المنتدب فيه. 

وفقًا لما أوردته صحيفة ذا ناشيونال، التقط عضوان من لجنة سجلات الطيور الإماراتية صوراً لطائر "ستيب ويمبرل" في جزيرة السعديات في أبوظبي في حدث رائع، حيث تُعد هذه هي المرة المرة الأولى التي يٌشاهد فيها طائر "ستيب ويمبرل" يافع ومن النوع النادر في أي مكان في العالم، حيث لا يوجد منه سوى 100 طائر فقط.

وقد أكد أكبر خبير لطيور "ستيب ويمبرل" في العالم غاري ألبورت، من جمعية الطيور العالمية صحة هوية طائر "ويمبرل". كان صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية قد قدّم في عام 2018 منحة للباحثين في جامعة كيب تاون لدعم الأبحاث عن هجرة طيور "ستيب ويمبرل".

قالت سعادة رزان المبارك لصحيفة ذا ناشيونال: "إن رصد طائر "ستيب ويمبريل" يافع هنا في أبو ظبي أمر رائع". وأضافت "يدعم الصندوق الحفاظ على الأنواع والأنواع الفرعية النادرة في جميع أنحاء العالم، لكننا لم نتوقع أبدًا أن نرصد أحد أندر الأنواع في بلادنا. ويؤكد ذلك على أهمية التزامنا بالحفاظ على المناطق المحمية على طول طرق هجرة الطيور، بما فيها أبوظبي ". 

يستند صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية إلى مبدأ أن الإجراءات الصغيرة يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا. ويقدم الصندوق منحًا صغيرة للأشخاص الذين يعملون مباشرة مع الأنواع المهددة بالانقراض في هذا المجال، وقد دعمت أكثر من 2150 مشروعًا في أكثر من 160 دولة، مما ساعد في تقليل التهديدات التي تواجهها هذه الأنواع، التي كان كثير منها على وشك الانقراض.

اقرأ المزيد عن مشروع طائر "ستيب ويمبريل" في صحيفة ذا ناشيونال.