fff

 رزان خليفة المبارك

قائدة عالمية مخضرمة ومناصرة للطبيعة

كرست رزان حياتها المهنية لحماية البيئة وضمان الحفاظ على الأنواع الحية في جميع أنحاء العالم. رزان من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة التي أتاحت لها الفرصة لقيادة هيئة البيئة – أبوظبي وصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية وجمعية الإمارات للطبيعة التابعة للصندوق العالمي للطبيعة. وقع الاختيار عليها في عام 2018 من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي كواحدة من بين أبرز 100 شخصية شابة تقديرًا لدورها العالمي في مجال البيئة والمحافظة عليها وحماية الأنواع الحية. وهي مؤيد قوي للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة ورسالته لضمان تقدير الطبيعة وحمايتها للأجيال القادمة في جميع أنحاء العالم.

خلفية قوية

قادت رزان خليفة المبارك الجهود المستمرة لحماية البيئة والأنواع الطبيعية على مدى أكثر من عشرين عامًا.             تشغل رزان منصب العضو المنتدب لهيئة البيئة – أبوظبي، وهي هيئة حكومية، يعمل بها أكثر من 1000 موظف، مسؤولة عن القواعد التنظيمية البيئية والحفاظ على التنمية المستدامة وتعزيزها داخل إمارة أبوظبي. أثناء عملها الريادي في منصب الأمين العام وبعد ذلك العضو المنتدب للهيئة، كانت رزان أصغر سيدة تقود هيئة حكومية في أبوظبي وأول امرأة تشغل هذا المنصب على الإطلاق. وقد دعمت هيئة البيئة، تحت قيادة رزان، بقوة لجنة بقاء الأنواع التابعة للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، حيث استضافت رؤساء مجموعاتها المتخصصة أربع مرات منذ عام 2008.

يمكنك زيارة موقع ويكيبيديا لمزيد من المعلومات الأساسية عن رزان خليفة المبارك.

  • ناصرت إعادة توطين حيوان مها أبوحراب في تشاد.
  • أنشأت مناطق محمية عبر أكثر من 15% من أراضي أبوظبي البرية والبحرية.
  • أسست قمة عين على الأرض بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة.
  • المدير العام المؤسس لصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية.
  • طورت مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية (AGEDI).
  • عملت على تشجيع تولي النساء غالبية المناصب القيادية في هيئة البيئة.
  • مؤيد قوي للقائمة الحمراء للإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة للأنواع المهددة بالإنقراض.

النتائج والإنجازات

هيئة البيئة – أبوظبي

وتتضمن إنجازات هيئة البيئة – أبوظبي تحت قيادة رزان: تأسيس وتنفيذ مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية (AGEDI)؛ وإطلاق قمة عين على الأرض بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة؛ ورسم خرائط الموائل للبيئات الأرضية والبحرية في أبوظبي. كذلك كانت رزان من أكبر المناصرين لإعادة توطين الأنواع المنقرضة من الكائنات البرية والتي تضمنت حيوان مها أبوحراب في تشاد، والذي يعد أحد أكثر برامج إعادة توطين الأنواع الثديية طموحًا في العالم. خلال فترة ولاية رزان، قامت هيئة البيئة – أبوظبي بإنشاء وإدارة مناطق محمية في أكثر من 15% من أراضي أبو ظبي البرية والبحرية، كما عملت على تشجيع تولي النساء غالبية المناصب القيادية داخل المنظمة.

صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية

رزان أيضًا هي العضو المنتدب المؤسس لصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية– أحد أكبر المؤسسات الإنسانية التي تدعم الحفاظ على الكائنات الحية بصورة مباشرة. دعم صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، منذ تأسيسه، آلاف المشروعات في أكثر من 160 دولة مختلفة، يستفيد منها 1300 نوع وسلالة فرعية في جميع أنحاء العالم. ونتيجة عمل المستفيدين من هذه المنح، تم اكتشاف أو إعادة اكتشاف العديد من الأنواع الحية، وتم انقاذ أنواع أخرى كانت على وشك الانقراض.

جمعية الإمارات للطبيعة – الصندوق العالمي للطبيعة

ساعدت رزان في تأسيس جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة عام 2001، وتشغل منصب العضو المنتدب للجمعية حاليًا. أخذت جمعية الإمارات للطبيعة التابعة للصندوق العالمي للطبيعة على عاتقها، تحت قيادة رزان، رسم أكثر الخرائط شمولًا للشعاب المرجانية في غرب آسيا، كما قادت جهودًا رائدة لحماية السلاحف البحرية مما دعا إلى إنشاء أول محمية وطنية في الإمارات العربية المتحدة (محمية وادي الوريعة الوطنية)، إلى جانب عدد من مبادرات التعليم المستدامة وإشراك الأطراف المعنية.

“أنا على أتم الاستعداد لقيادة الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، جنبًا إلى جنب مع أعضائه، لإحداث تغيير إيجابي دائم الأثر في الحفاظ على الطبيعة

الترشيحات والموافقات

تلقت رزان خليفة المبارك بالفعل موافقات من العديد من أعضاء الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، كما تلاقي الدعم الكامل من حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة والعديدين خلال حملة ترشيحها لرئاسة الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة . لا يزال هناك وقت لترشيح رزان لتشغل منصب رئيس الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.                                                                    لمعرفة كيفية الترشيح انقر على الزر أدناه

رواد الحفاظ على الطبيعة يدعمون رزان

  • Jane Goodall, Jane Goodall Institute
  • Allison Alberts, San Diego Zoo
  • Anders Rhodin, Turtle Conservancy
  • Axel Hochkirch, University of Trier
  • Jean-Christophe Vié, Fondation Franklinia
  • Ian Harrison, IUCN-SSC Freshwater Conservation Committee Chair
  • Jim Sanderson, Small Wildcat Conservation Fund
  • Sanjay Molur, Zoo Outreach
  • Topiltzin Contreras MacBeath, Universidad Autónoma del estado de Morelos, México

رواد الحفاظ على الطبيعة يدعمون رزان

  • Frédéric Launay, Panthera
  • Shaikha Salem Al Dhaheri, Environment Agency Abu Dhabi
  • Simon Stuart, Synchronicity Earth and former SSC Chair
  • Russell Mittermeier, Global Wildlife Conservation
  • Michael Maunder, Eden Project
  • Olivier Langrand, CEPF
  • Claude Gascon, GEF
  • William Konstant, Margot Marsh Biodiversity Foundation
  • Gregory M. Mueller, Chicago Botanic Garden
  • Wes Sechrest, Global Wildlife Conservation